تلتزم شركة Google بمبلغ قدره 175 مليون دولار وذلك من أجل المساواة العرقية تجاه السود مع تركيزها على الشركات المملوكة للعرق الأسود -->

القائمة الرئيسية

الصفحات

تلتزم شركة Google بمبلغ قدره 175 مليون دولار وذلك من أجل المساواة العرقية تجاه السود مع تركيزها على الشركات المملوكة للعرق الأسود

تلتزم شركة Google بمبلغ قدره 175 مليون دولار  وذلك من أجل المساواة العرقية تجاه السود مع تركيزها على الشركات المملوكة للعرق الأسود

Google is committed to $ 175 million in ethnic equality towards blacks, with a focus on black race-owned companies

تلتزم شركة Google بإنفاقها بمبلغ مالي ضخم أكثر من 175 مليون دولار كنوع من المبادرات التي تطالب بالمساواة العرقية للشركات بشكل عام مع تركيز الشركة على تمويل الشركات المملوكة للعرق الأسود ودعم رجال الأعمال السود ذوو العرق الأسود بشكل خاص . تم الإعلان عن هذا التمويل من قبل الرئيس التنفيذي ل Google Sundar Pichai .
وذلك يوم الاربعاء الموافق 17/6/2020 إلى جانب عدد كبير من الالتزامات والتطويرات الأخرى التي كان هدفها الاساسي هو مكافحة العنصرية ضد العرق الاسود اذ تمارس العنصرية ضدهم بشكل لا يمكن وصفه و تهدف الى دعم موظفي شركة Google ذوو اللون او العرق الاسود هم و أسرهم.


كما تدعي شركة Google بأن خمسة عشر مليون دولار سوف تخصص للبرامج التي تعنى بتدريب الباحثين ومن ضمنهم السود ، في حين سوف يتم استخدام 10 ملايين دولار لدعم الاشخاص المطورين والمبرمجين السود في نظام شركة Google البيئي وذلك من خلال توفير الشركة لهم طرق الوصول إلى التعليم والمعدات والفرص الاقتصادية للعمل . 


واضافة إلى هذا التمويل القوي ، سوف تلتزم شركة Google بتقديم 3 ملايين دولار لدعم الطلاب ذوو العرق الاسود مع تركيزها على تعليمهم علوم الكمبيوتر .




واتت الالتزامات بعد احتجاجات كبيرة وواسعة على اثر وفاة جورج فلويد اثر تلك الحادثة المريعة في امريكيا .



 حيث بدأت الكثير من الشركات في الولايات المتحدة بإلقاء نظرة ودراسة بحثية على إخفاقاتها وفشلها في دعم المجتمعات السوداء والمواطنين ذوو العرق الاسود والبشرة السوداء ودرست ما قد يمكنها فعله في سبيل تحسين فرص العمل للموظفين السود و دعت الى ضرورة مكافحة العنصرية ضد السود.


 حيث أعلنت شركة Google عن تقديمها تبرعات مبدئية تقدر قيمتها ب 12 مليون دولار في سبيل مكافحة عدم المساواة العرقية وردع النظرة العنصرية تجاه السود . وكما أعلنت شركات التكنولوجيا العملاقة الأخرى من ضمنها أمازون وفيسبوك عن تقديمها لتبرعات كبيرة ايضا .



و في الأسبوع الماضي ، أطلقت شركة Apple برنامجًا كمبادرة لمكافحة العنصرية تصل قيمته الى ما يقارب 100 مليون دولار يسمى مبادرة العدالة والعدل العنصري.



كما التزمت الشركة بإضافتها لمزيد من الموظفين السود داخل شركتها إلى القيادة العليا فيها . وفي تقرير التنوع السكاني لعام 2020 من شركة Google ، قالت بأن الموظفين البيض يمثلون أكثر من 65.9 بالمائة من أدوار القيادة في شركتها ويمثل موظفو الولايات المتحدة وآسيا نسبة اكثر من 29.6 في المائة. بحيث يشكل موظفو العرق الاسود Black 2.6 بالمائة فقط.



قالت أيضًا شركة  Google بانها سوف تبذل المزيد من جهدها  لتحسين  فرص التوظيف في شركتها  والعمل على خلق شعور قوي للموظفين  بالاندماج والانتماء لها وهذا بخصوص موظفي Google + السود بشكل خاص .

 ومن بين  أهم التغييرات والتحديثات  التي جائت في سياسة شركة  Google  هي التي تطلب من الموظفين مراقبتهم ل  الزائرين غير المصرح لهم  الدخول .

 يقول Pichai  في شركة جوجل "لقد أدركنا أن هذه العملية  هي معرضة للتحيز" ، لذلك ستعتمد  شركة جوجل Google الآن على عمليات  وطرق الفحص الأمني ​​الأخرى .

 كما تخطط شركة Google أيضًا لإضافة برامج تدريبية مميزة  إضافية اليها بغرض  مناهضة العنصرية تجاه العرق الاسود لتوسيع نطاقها لقوتها العاملة في المجتمعات كافة  بأكملها.  حيث تعرضت الشركةحديثا لانتقادات من قبل الموظفين الذين وجهوا ادعاءللشركة بانها قلصت وقللت برامج التنوع والشمول.

و دافعت شركة Google عن نفسها  تجاه هذا الاتهام بقولها أن بعض البرامج التي قامت بانهائها  لا يمكن تغييرها بشكل صحيح للشركة . و قال Pichai أيضًا بأن شركة Google تعمل على توسيع موارد الصحة العقلية  لدعم الموظفين السود العاملين في شركتها ودعم عائلاتهم بشكل أفضل .






تعليقات